تسجيل الدخول

تربط بين المحافظات ” طريق معربان رصد باتيس”  مشروع اهلي  تجاوز الدولة في ضل غياب الدعم الحكومي …

Sadan8 يناير 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
تربط بين المحافظات ” طريق معربان رصد باتيس”  مشروع اهلي  تجاوز الدولة في ضل غياب الدعم الحكومي …

تربط بين المحافظات ” طريق معربان رصد باتيس”  مشروع اهلي  تجاوز الدولة في ضل غياب الدعم الحكومي …

تقرير : سعدان مسعد اليافعي

ما بين محافظتي لحج وابين، يسير خط الطريق الاهلي الذي يربط بين مديريات المحافظتين من مديرية يهر ينطلق في منطقة معربان السعدي رصد باتيس وتستفيد منه مديريات يافعية اخرى في اطار ابين كسرار وسباح وبقية المحافظات والمديريات كخط دولي في المستقبل يختصر المسافات والزمن ، منذ خمسيات القرن الماضي كان حلم الاهالي بإنجاز هذا المشروع العملاقان يتحقق ،فتذهب حكومات وتتعاقب بعدها الحكومات ويضل هذا الملف الخدمي في ملف النسيان وادراج المسئولين ,, 96 كيلو هو الخط مسار تلك الطريق الهامة بمبلغ كبير يصل الى مئة مليون دولار امريكي بتبرع رجال المال والاعمال والمغتربين من ابناء يافع ,, في ضل عجز الدولة وتغيبها كليا ، انطلق الاهالي في تدشين العمل واستئناف شق المشروع يهدون الجبال ويبنون المصدات والحواجز والامل يحدوهم في الحكومة القادمة ان تقوم بوجبتها لإنجاز المشروع ورفع كابوس المعاناة عن أكثر من 400 الف نسمة يستفيدوا مباشرة من المشروع .. وفي زيارة استطلاعية للمشروع للوقوف عن اهميته وماذا يقدم لو انجز ومعرفة اللجان العاملة ونقل رسالتها للجهات المختصة والصناديق الداعمة والمغتربين ورجال المال والاعمال في كل ارجاء الوطن كانت تلك الحصيلة في السطور التالية : ..

مدير المشروع ” ضعف الامكانيات امام اهمية المشروع تتطلب من الدولة التدخل ومن التجار الدعم والمغتربين مواصلة حملات الدعم ..

كان حديثنا مع لجنة المشروع حيث تحدث في البداية رئيس المشروع الاستاذ عبد الحكيم قاسم موضحا اهمية المشروع ومراحل انجازه والصعاب والمعوقات التي تعترض استمرار انجازه والرسائل التي يود ايصالها للجهات المعنية حيث قال  ” انتم اليوم في طريق معربان السعدي رصد يافع التي تتواجدون في نقطة البداية ، العمل جاري على قدم وساق كما ترون ونشكر الداعمين على مستوى يافع لكل ما بذلوه وقدموه في الداخل والخارج ويعتبر هذا المشروع استراتيجي مهم له فترة طويلة من بداية الثورة حتى اليوم ويربط بين مديريات يافع العلي ويافع السفلي بين قاصد ومالك في اطار المحافظات لحج وابين …

واردف الاستاذ حكيم ” ان لهذا المشروع اهمية كبيرة وقد عانى المواطنون كثير منذ قرن نصف قرن من الزمن لصعوبة الطريق وجرفها من قبل السيول وتقليديتها وعدم استكمالها وشقها في الاماكن المحددة ، وبشان طول المشروع في المرحلة الاولية من معربان حتى السعدي يبلغ 22 كيلو ، وبسواعد الرجال والخيرين يستمر شق هذه الطريق لتحقيق الانجاز الذين عاهد الرجال للرجال بتحقيقه …

ودعاء رئيس المشروع الاستاذ عبد الحكيم ” مؤسسة يافع للعمل والانجاز زيارة تلك الطريق وتقديم الدعم اسوة لما تقدمه من جهود عظيمة في مشاريع يافع بتقديم يد العون والمساعدة لهذا المشروع لما له من اهمية كبيرة كما جه الدعوة الى المنظمات الداعمة والى الصناديق المانحة من اجمل استكمال المشروع الحيوي الهام ….”

المسئول المالي ” وتيرة العمل مستمرة ،، وللداعمين في الداخل والخارج شكرنا وتقدرينا ..

ونحن على مشارف نقيل هلام بالانتقال الى محافظة ابين اوضح لنا مسئول المالي للمشروع الحاج “عباد عاطف عبادي” في كلمته بتوجيه الشكر للفريق الاعلامي للاطلاع على الطريق التي تربط محافظة لحج بابين  وتربط مديريات يهر رصد سباح سرار ولحيث ان لنا فترة طويلة للعمل بهذه الطريق المهمة وتفعيل العمل بها منذ العام 2017م بكل جهد ووتيرة عالية في ضل تغيب الجهات الحكومية وتواجد الداعمين المغتربين الذي وجه لهم الحاج عبادي كل الشكر والتقدير ..كما شدد على اياديهم بمزيد من الدعم استمرار العمل بهم، موجه الدعوة ايضا للجهات الحكومية القيام بدورها في دعم المشروع وكذا الجهات الداعمة من منظمات وصناديق وجمعيات وبيوت التجارة اليافعية ..

جرهوم عضو اللجنة ” الرئيس سالمين وضع حجر اساس المشروع ،، والحكومات المتعاقبة وضعته في سلة المهملات ،، والاهالي والمغتربين ضحو بالمال لتحقيق الحلم …

الدكتور صلاح جرهوم المسؤول السابق في المشروع وعضو لجنة المشروع هو الاخر ادلى بدلوه واعطانا نظرة مستفيضة عن المشروع بحكم بدايته وتبناه للمشروع منذ ما بعد الحرب وحشد الطاقات لاستئناف العمل فيه حيث قال د.صلاح ” مشروع معربان السعدي رصد باتيس مشروع استراتيجي مهم يربط محافظتان مهمتان وبطول 96 كيلو ويربط خمس مديريات ارتباط مباشر وهي خنفر رصد سباح وسرار ويهر ويخدم المشروع اكثر من 400 الف نسمة خدمة مباشرة لقربهم من تلك الطريق “

وعن اهمية المشروع قال د. صلاح ” بان هذا المشروع تاريخ قديم حيث وضعت له الدراسات منذ بداية السبعينات وكان حلم الجميع ان يتحقق هذا المشروع ، وفي العام 2017 بداء الاهالي بداية جزئية للعمل واستئناف الشغل ما بين معربان رصد حيث ان المسافة ما بين تلك المديريات تبلغ 22 كيلو ، وقد تم شق الطريق شق ترابي بما يقدر 10 كيلو بصورة متقطعة ما بين هلام والدخلة “

وبشان مصادر المشروع وتميله اردف د.صلاح ”  على كاهل المواطن خاصة الاهالي المغتربين وفاعلي الخير ورجال المال والاعمال من ابناء يافع الذين نتعشم فيه خير لمواصلة الدعم ومساندتنا لما لتك الطريق من اهمية حيث المواطنين البسطاء متتقاعلين من الدعم وعلى قوت اولادهم يتبر المواطن البسيط احيانا والقرى تتنافس بحملات كي يستمر العمل ومع ذلك نحن بحاجة للتبرعات والكل يتفاعل حتى نستمر ونحقق الحلم .. “

وتحدث د. صلاح عن الالية العملية للمشروع بقوله ” كان ما بعد 2017 العمل بصورة متقطعة بأماكن محدود لأنه مبادرة اهلية لكن الان بدائنا من نقطة البداية شق ومسح من اجل السفلتة كمراحل اوليه ، وهناك حملات للدعم في مناطق يافع السفلى ، متمنيا التفاعل من الكل موجه الشكر للدينامو الاول في الطريق علوي عبدالله الحاصل من اكل من دعم وساند وحشد الطاقات من اجل الطريق الى جانب اللجنة الموجودة التي تبذل الجهود المتفانية لإنجاز العمل ..

واكد د. صلاح جرهوم ” بان المشروع الذي وضع له الرئيس سالمين ربيع علي حجر الاساس في سبعينات  القرن المنصرم لا زال بحاجة الى التفافة من قبل الجهات المعنية في الدولة والداعمين وكذا التحالف العربي والمنظمات المساهمة كي يتحقق حلم الاهالي الذين قدموا التضحيات الجسيمة بالشهداء كي ينعم اهلهم بالخدمات والبنية التحتية من اجل الوطن ..”

اعلام المشروع ” اهمية الطريق ربط يافع العلي والسفلى تتطلب حملات دعم كبيرة لجلب الدعم من كل الجهات لاستمرار العمل …

وكان لإعلاميي المشروع حديثا عن الحشد الاعلامي المناصر لتوجيه الدعم للمشروع حيث تحدث الاستاذ فضل الحربي مدير ادارة الاعلام بمديرية رصد ” دعوة نوجهها من هنا امام القارة النصباء الى كل المغتربين ورجال المال والاعمال والتجار والى مواطني مديريات رصد سباح سرار يهر بالإضافة الى كل مديريات يافع العليا الاربع من هنا وجانبي زميلي مدير اعلام لحج الاستاذ سعدان اليافعي والوفد المرافق نوجه دعوتنا عاليا الى الكل خاصة مسئولي يافع ورجالها ونبشر لجنة الطريق ان تفاعل كبير في قادم الايام من خلال المسئولين بيافع وان العمل سيتمر بوتيرة عالية ، كما بشر بان الترتيب الاعلامي في يافع مستمر لشبكة اعلامية مختصة في التفاعل مع القضايا اليافعية ابرزها شبكة الطرقات التي انطلق فيها ثورة الطرقات في يافع الشامخة ..”

الاستاذ هيثم محمد ابو زين مسئول اعلامي في لجنة الطريق الذي قال ” نشكر الفريق الاعلامي على زيارته الينا لتفقد وضعنا في الطريق التي عنينا منها كثير هي فرعية وضعت لها حجر الاساس من زمن طويل منذ خمسين عام ولم ترى النور وهي تربط مديريات بني قاصد ببني مالك ومحافظة ابين بلحج ومرحلة اولية مسافتها 22 كيلو .. ولن نكرر الكلام ضافة لما ادلوه اخواننا الا اننا نوجه الدعوة الى كل المقتدرين والداعمين دعم المشروع بسخاء لان كاهل المواطن لا يتحمل ما يقدمه من دعم في هذه الظروف الصعبة ، ونوجه الدعوة مع الشكر الى مؤسسة يافع للعمل والانجاز لإدراج المشروع ضمن خطتها لدعمة ومساندة الاهالي من اجل استمرار العمل وعدم توقفه فهو مهم لاستمرار الحياة والعيش بتلك المناطق التي تعاني الكثير ابرزها الطريق .. وتحية لرجال الخير اينما وجدوا.. “

كاتب السطور:

خلال هذا النزول الميداني للقرب عن كثب لتلك الطريق المهمة التي تربط المحافظتين وتختصر الزمن والمسافات وجدنا عزيمة الاهالي واصرارهم على انجاز المشروع وتحقيق الحلم ، رغم شظف العيش للقاطنين هناك باعتبارها من المديريات اليافعية التي دخل فردها محدود لكنهم كرماء وشهما مع أي مشروع انساني خيري فوجدنا مناطق تتنافس لجمع التبرعات في مارثون خيري هو الاجمل لصالح الطريق وجدنا حديث الناس عن المشاريع والانجاز ,, ومن خلال ذلك دعوة نوجها للجميع التفاعل الجاد مع تلك الطرقات المهمة في يافع التي تخدم مئات الالاف من الناس حيث لا زالت الابواب مغلقهم امامهم من كل الجهات لكن عشهم خير بكل من السلطات المحلية والحكومة الجديدة لمد يد العون والى المالي اليافعي بالتحرك ومساندتهم والصناديق الداعمة والمنظمات المانحة للتدخل الانساني وانقاذ الاهالي في طريقة توفر الكثير للأهالي للصمود والعيش هناك ..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.